Site Map

Islam Contact Specials Tools News
Qu'ran Hadith E-Card E-Books Nasheed Media
-      -

   

 

 
 
WorldOfIslam Portal


  HOME
   Islamic News
   Islam
  Holy Quran
  Hadith
  Alternative News
  Science & Tech.
  Conflict Zones
  Arabic Sites
  Security
   CryptoCurrency
   InfoDataBases
   Exposing Injustice
  Muslim Bizz
  ConflictZones
  Charity Org.
   Organisations
   Search Engines

 

 

 

 

 
 


 

    - >>Specials<< -  >>Site Map<< - Direct resources within this website (except games):

    Islamic Knowledge
    The Holy Qu'ran
    Hadith
    Nasheed
    E-Books
    E-Cards
    Tools
    Specials
    News
    Media

    Ads: IslamicPoem.com - Write, submit, rate & comment on poems and much more....
    IslamicEbooksOnline - Read, Download, Upload Islamic Ebooks and much more....

     
    Jund Ansar Allah

    Dar Al Murabiteen Publications-English Translation- Qaida al-Jihad (General Command): Clarification from Sheikh Mustafa


    Dar Al Murabiteen Publications
    presents:

    English Translation of

    Qaida al-Jihad (General Command): Clarification from Sheikh Mustafa Abul Yazid (May ‎Allah Protect Him)‎

    In the name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful


    Qaida al-Jihad (General Command): Clarification from Sheikh Mustafa Abul Yazid (May ‎Allah Protect Him)

    "In the name of Allah and praise is to Allah and peace and blessings of Allah on the ‎Prophet of Allah, and on his family and companions and those who aid him…‎)

    So, as a clarification to our brothers and in order to remove doubts and in an explanation ‎of the statement made by me in relation to Hamas movement, and the Mujahideen of ‎Hamas, in a recorded interview with the reporter of Al Jazeera channel, Ahmad Zaidan, I ‎say: We lay stress, several times, on clarifying the difference between- Hamas as ‎a party and organization, it has its own thoughts and quite well known methodologies and ‎it has its own specific political stands and we revealed on several occasions our stand ‎from it and what all things we criticize them for; and from the Mujahideen in Palestine ‎from Hamas and others, who do not necessarily share the burden of the perversion of the ‎organization and its leaders and political stances, and these too are on levels when it ‎comes to steadfastness and the correctness of methodology and thought. And Shiekh ‎Ayman Az Zawahiri mentioned this difference on more than an occasion as was in his ‎Open Meet “I have always differentiated in my words between the political leaders of ‎Hamas and between the Mujahideen of Hamas, and all the other Mujahideen in Palestine, ‎for the leaders of Hamas I criticized them and I still criticize them as long as they are ‎adhering to the globalist Palestinian constitution, and as long as they do not declare ‎abandoning the Mecca agreement, as for the Mujahideen of Hamas, and all the other ‎Mujahideen in Palestine then I have supported them and I still support them, and I call ‎the Ummah to aid them, especially the Sainaa tribes”‎

    And upon this, I consider that our view and stand from the Hamas organization is clear ‎and apparent. Hamas has performed great diasters and Shari’ violations, and –this humble ‎servant (meaning Sheikh Abul Yazid) for example- had earlier advised them to leave these ‎violations, before two years in my first meeting with Sahab productions in Rabi’ Al ‎Akhir 1428 whereof I said “We advise them to withdraw from entering the polytheist ‎councils and to withdraw from adhering and respecting the international and Arab ‎decisions and that they should not place their hands in the hands of the treacherous, ‎apostate agents in the Palestinian authorities and that they should not show allegiance and ‎respect for the leaderships of the apostate organizations, and they should rectify their ‎Aqeedah of ‘Walaa and Baraa’ and they must not concede on implementing the Islamic ‎Sharia in lieu of acclaimed interests”. So our stand is clear, and all praise is to Allah. And ‎how not, when Hamas is fighting in Gaza what it calls the ‘Al Qaeda methodology’.‎

    As for what came forth in the interview with Jazeera, of my saying, that we and the ‎Mujahideen of Hamas are on the same thought and same methodology, it was not an ‎accurate statement and it is similar to the slip of tongue in an impromptu, though it was in ‎my mind too at the time of the interview to stress upon the meaning of what I mentioned ‎above and that is to separate between the truthful and righteous Mujahideen and between ‎Hamas as a political organization, and upon this the mentioned statement does not ‎express anything and is not relevant to our cause and it is obligatory to detail on this ‎matter, and he is “exalted” who does not make mistake or fall short in any matter.‎

    And if one says, is there in the ranks of the Mujahideen of Hamas who oppose Hamas in ‎thought and methodology then our answer is :Yes, even if they are a few, and we see it ‎obligatory on these people to instruct Hamas and in general its Mujahideen, as much as ‎they can, and if it is possible for them to work under the banner of pure Tawheed and ‎Sunnah, without any predominant corruption now, then they should work under it and ‎leave Hamas ‎

    Notification- Al Jazeera channel edited from the recorded interview some parts, like the ‎completion of the talk about Saudi Arabia, and about working in the Arabian peninsula ‎and the talk about Syria and some other minor things perhaps under the pressure of ‎limited time of the program and due to other motives

    I thank all the brothers who pointed out to us the matter and thought and understood well ‎‎, and the brothers who asked for clarification on what was apparent, including those who ‎sent letters to us or wrote and discussed, so may Allah reward them with goodness, for ‎their instruction , and may Allah accept their efforts

    And I would specially mention the honorable Shaikh Abu Muhammad Al Maqdisi, for I ‎went through his article and his beneficial clarification

    This and we would like the brothers to excuse us on the delay of reply and reports some ‎times, due to what they know of the conditions of war‎

    I ask Allah to guide all of us to what pleases our Lord ‎
    Wa asslaamualaikum wa rahamtullah wa barakatuh



    Your brother ‎
    Mustafa Abul Yazid
    ‎3 Shaban 1430‎

    05/09/09

    Source- Al Fajr Media

    Translated by Dar Al Murabiteen Publications


    ARABIC:



    بسم الله الرحمن الرحيم


    تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
    بيان بخصوص أحداث جريمة رفح بفلسطين
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ


    الحمد لله القائل في كتابه ﴿ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ﴾ ، والصّلاة والسّلام على من لا نبيّ بعده، و على آله و صحبه الأخيار الأطهار و بعد:

    فُجعنا كما فُجع كل مجاهد بالمجزرة التي ارتكبت برفح بحقِّ إخواننا المجاهدين الأتقياء الأبرار "الشيخ أبي النور المقدسي و صحبه"...و لقد كانت الصّدمة مضاعفة، و الجريمة مغلّظة... فالقتلى هم مجاهدون من أصحاب المنهج الصحيح ممّن يحسب لهم اليهود ألف حساب،و على رأسهم شيخ جليل و داعية صادع بالحق ...و المكان هو "مسجد ابن تيميّة " ،بيت من بيوت الله لطالما ذكر فيه اسم الله بالغدوّ و الآصال... و الزّمان هو يوم الجمعة،عيد المسلمين و يوم له قدسيته في قلب كل مسلم .
    و الذي زاد من هول الفاجعة أنّ مرتكبيها ليسوا اليهود الملاعين و إن شابهوا فعلهم حذو القذّة بالقذّة... و لكنهم حركة حماس التي طالما ناصرناها بما نملك و دعونا لها بظهر الغيب و طالما نهينا عن الانشغال بالتصدّي لها و إن كنا نخطئها في كثير من المسائل.
    لقد فعلتها حماس و ما كان ينبغي لها أن تفعل،فسفكت الدّم الحرام،و قتلت المجاهدين، و هدّمت بيتا من بيوت الله، و فتحت باب شر خطير و تركت جرحا غائرا من الصعب جدا أن يندمل ،كل ذلك تحت مبرّرات زائفة ،و تسويغات يتعجّب منها كل من فقه أبجديّات الإسلام إذ هي مطابقة إلى حد القرف لتبريرات دحلان و أبو مازن و بقيّة قادة حركة فتح العلمانية.
    و الحق نقول:إنّه الحصاد المرّ لحركة الإخوان المسلمين ،تلك الحركة الإسلاميّة التي تحوي في أصولها انحرافا عقديا واضحا نتج عنه كوارث و مصائب عديدة ،من أبرزها و أوضحها:الوقوف مع الاحتلال في أفغانستان و العراق و الصومال...و القائمة مفتوحة.
    و التجربة الجزائرية قبل ذلك بسنوات عديدة كانت خير شاهد أيضا على كوارث الإخوان المسلمين الذين اتّضح أنهم ليسوا على استعداد للدّخول في دين الديمقراطية فحسب ،كما يتصوّره البعض!..بل هم أيضا على أتمّ الاستعداد للوقوف مع المرتدين و العلمانيين في رفض الديمقراطية و عدم القبول بنتائج انتخاباتها إذا فاز فيها إسلاميون من غير حزبهم ،اختارهم و رغب بمشروعهم أغلب الشعب الجزائري المسلم...و ما كان ذلك منهم إلا بغيا و حسدا من عند أنفسهم.
    فقد سجّل التاريخ الموقف المخزي لزعيم الإخوان في الجزائر "محفوظ نحناح" بعد انقلاب الجيش الجزائري على نتائج انتخابات 1991م التي فازت فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ،حيث ساند هذا الرجل مع حركته الجنرالات المجرمين و شمت بكل خسة بقيادات إخوانه في الجبهة الإسلامية الذين زجَّ بهم الطواغيت في السجون و المعتقلات ،و سُحِقَتْ عظام أتباعهم على طاولات التعذيب الوحشي و سالت دماؤهم أنهارا بساحة الشهداء و مراكز الأمن و الاستخبارات،فقام و قال مقولته المعروفة واصفا الجبهة الإسلامية بأنها "قارورة انكسرت !".
    و اليوم و للعام التاسع عشر لا زالت حركة "حمس" في الجزائر خنجرا مسموما يطعن في ظهر الأمّة المسلمة،و دعامة قائمة من دعائم الدولة المرتدة التي تحكم بغير ما أنزل الله ،و توالي اليهود و النصارى و تحارب المجاهدين و تخنق أنفاس الإسلام و المسلمين.
    إن مجزرة رفح هذه الأيّام هي استمرار للحصاد المرّ و ثمرة حتميّة لفساد الأصول.
    و ما لم يتم تصحيح الأصول الفاسدة و وقف مسلسل الانحراف فسيكون من الصعب جدا التمييز مستقبلا بين فتح العلمانيّة و حماس التي يُفترضُ أنّها إسلاميّة.
    و نحن و إن كنّا سابقا التزمنا الصّمت تجاه جريمتهم بحق إخواننا المجاهدين في جيش الإسلام رحمهم الله، و رجونا الخير في بعض رجال حماس أن يصحّحوا المسار و يوجِّهوا بنادقهم لليهود و ينشغلوا بهم بدل الانشغال بملاحقة إخوانهم السلفيينّ و صدّهم عن مقاتلة اليهود،إلا أن هذه المجزرة الكبيرة و الجريمة النكراء فاقت كل تصوّر و صدمتنا أيّما صدمة و لا يسعنا السكوت و الصّمت أمامها فنقول و بالله التوفيق:
    1.ننعى للأمة الإسلاميّة شهداء "المسجد الأبيض" ...الشيخ الجليل أبا النور المقدسي..و القائد أبا عبد الله السوري...و بقيّة إخوانهم من مجاهدي جند الأنصار ...تقبلهم الله في الفردوس الأعلى،فو الله لقد فقدت الأمة أسودا للإسلام و رجالا مخلصين و سيوفا ترتعد لها فرائص إخوان القردة و الخنازير...فإنّا لله و إنّا إليه راجعون...اللهمّ أجرنا في مصيبتنا و أخلفنا خيرا منها.
    2.نستنكر الجريمة البشعة التي ارتكبتها حماس في حقِّ إخواننا هناك و ندعوها لتقديم المجرمين المتورطين في الحادثة للمحاكمة الشرعية كخطوة صادقة في رأب الصدع.
    3.ننكر على حماس الكذب المفضوح و التضليل المتعمّد و الافتراءات الظّالمة المضحكة التي صرّح بها قادتها في محاولة يائسة للتغطية على الجريمة بدون حياء و لا خجل،و من ذلك:
    اتّهام الشّيخ الشهيد أبي النور و إخوانه بأنّهم يُكفِّرون الشعب الفلسطيني،و أنّهم على علاقة بفتح، و أنّهم هم من بدؤوا العدوان...إلى آخر قائمة الدجل و الكذب،و نُذَكِّرُ قادة حماس بالله و بحرمة الكذب و بأنّ المؤمن لا يكذب...فمن المشين حقا أن يتواطأ قادة حركة إسلامية على الكذب المفضوح.
    4.نتعجّب من وصف حماس لمطلب الإخوة الشهداء (تطبيق الشريعة الإسلامية) ب "اللوثة الفكرية"...و نعتبر هذا الوصف "لوثة عقائدية" تكشف بوضوح مدى الانحراف و الخلل في بوصلة حركة تدّعي أنّها إسلامية.
    5.نخوّف حماس بالله و نذكِّرها بأنّها و إن كانت تسعى بتنفيذها لهذه الجريمة لإرضاء اليهود و النصارى و طمأنة طواغيت العرب و العجم بأنّها معهم في خندق واحد ضد "مجاهدي القاعدة" !!...فإن هذا المسعى سيكون له عواقب وخيمة و لا شك...


    ذلك بأنّه ﴿وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ﴾، و أنّه ﴿وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً﴾ ،و أنّ ﴿ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ﴾.6.نعلن موالاتنا لإخواننا المظلومين هناك و وقوفنا بجنبهم و مواساتنا لهم في محنتهم ، و نبشِّرُهم بأنّ الله سبحانه سيبارك في تلك الدِّماء الزكيّة الطّاهرة التي سكبت لأجل إعلاء كلمة الله و لأجل تطبيق منهج الأنبياء و نصرة التوحيد ،و ندعوهم للثّبات و مواصلة الإعداد لجهاد اليهود و التمسّك بتوجيهات قادة الجهاد و علمائنا و مشايخنا الصادقين في كيفية تجاوز هذه المحنة و التعاطي مع الحدث.

    اللهم تقبل شهداء مسجد ابن تيميّة فيمن عندك، و أدخلهم الفردوس الأعلى .
    اللهمّ أجعل دماءهم نورا و ضياء لأبناء أرض الإسراء ،و بذرة لشجرة التوحيد و الجهاد في أكناف بيت المقدس.
    "اللهمّ أقبل على إخواننا بقلوب المخلصين من حماس... اللهم أقبل عليهم بقلوب المخلصين من حماس ، اللهم اجعلهم سهاماً في كنانتهم ولا تجعلهم سهاماً إلى صدورهم"
    و صلّ اللهم على سيّدنا محمّد و على آله و صحبه وسلّم.


    لتحميل البيان
     

     
     
     
    WorldOfIslam Portal


     
    HOME
      Blogs
      Food
      Multimedia
      Boycott
      OpenSource Software
      Finance
      Torrents
      Security
      Translators
      Education
     
    Chats / VOIP
      Uploaders
      Free E-Mails
      Webmasters
      Other

     

     

     

     

     

    The Holy Quran Quotes
    -

    “And they (polytheists, disbelievers in the Oneness of Allah and in His Messenger, Muhammad (saw) ) will not cease fighting you until they turn you back from your religion (Islamic Monotheism) if they can.”

    (Al-Baqarah, 2:217)

     

    Site Map - Support / Help US - Contact US - Bookmark and Share
    © WorldOfIslam.info 2002 - 2020 / The Qu'ran is Our Constitution. La ilaha illallah.

    WorldOfIslam Presents; StartPage | Islam | The Holy Qu'ran | Hadith | Islamic E-cards | Islamic E-Books | Nasheeds | Specials | Tools | News
    Islam and Science | Learn to Pray | Wudu / Ablution | Islamic Food Guide | Sihr / Black Magic | Children's Corner | Learn Arabic and much more..



    We present gate way to, Islamic Organizations, Islamic Charity, Islamic (bizz) Businesses, Islamic News, Politics, the Truth, Information on conflict zones, Daily News Links, Islamic Forums, Palestine, Iraq, Iraq News, Palestine News, Palestinian links, Iraqi links, Islamic Multimedia. Your Islamic source, your Ultimate start page